قالوا عن الدورة
معالي الشيخ عبد العزيز آل الشيخ ، المفتي العام في المملكة العربية السعودية

ففي يوم الاثنين 27/6/1424هـ زارني في مكتبي مجموعة من الإخوة المنتسبين للدورة المكثفة لحفظ القرآن الكريم في المسجد الحرام خلال شهري الصيف هذا العام … جعل الله في جهودهم خيرا لأنفسهم وللإسلام والمسلمين

الشيخ صالح بن عبد الرحمن الحصين / معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي (سابقا)

أدعو الله أن ينفع المنتسبين للدورة بما علمهم وأن يبارك لهم في أوقاتهم ، وأن يجزي القائمين على هذه الدورة والذين هيئوا أسبابها ومن أعان عليها خير جزاته

فضيلة الشيخ الدكتور/ صالح بن فوزان الفوزان ، عضو هيئة كبار العلماء.

سرني ما رأيت من العناية بكتاب الله عز وجل واجتماع الطلاب لهذه الغاية.

فضيلة الشيخ الدكتور / عبد الله بن محمد المطلق عضو هيئة كبار العلماء

سرني ما رأيت في وجوه الشباب من الحيوية والنشاط ومظاهر الالتزام…
وإني حين أسجل إعجابي بذلك أبتهل إلى الله تعالى أن يحفظ هذه الشبيبة الصالحة، وأن يعينهم في مشوارهم العلمي…

معالى الشيخ الدكتور/ عبد الرحمن السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي

لقد سعدت غاية السعادة وأنا أرى شبابنا يتنافسون في حفظ كتاب الله في وقت قياسي ضمن برامج علمية ودعوية مما يدعو إلى الفخر والاعتزاز، بدورة رائدة في فكرتها، عظيمة في آثارها، نبيلة في أهدافها…

معالي الشيخ الدكتور / صالح بن حميد ريئس مجلس الشورى وامام وخطيب المسجد الحرام

سرني مااطلعت عليه من برنامج وحفز همم الشباب على حفظ كتاب الله في مدة شهرين فشكر الله القائمين على هذه الدورة  ومايبذلون من جهود منظمة ….

معالي فضيلة الشيخ صالح الحيدان رئيس مجلس القضاء الأعلى

قد سرني ما سمعت عن آثار وأثر هذه الدورة فأسأل الله جل وعلا أن يجعل عملهم جميعا خالصا لوجه الله تعالى نافعا لهم عنده في الدنيا والآخرة